قال مدير مكتب التحقيقات الاتحادي (FBI) جيمس كومي أمس الخميس إن الأداة الغامضة التي استخدمتها السلطات الأميركية في اختراق هاتف “Iphone” -على صلة بهجوم سان برناردينو- ستعمل فقط على شريحة محدودة من الأجهزة.

وكشف كومي تفاصيل جديدة في كلمة ألقاها مساء أول أمس الأربعاء بشأن كيفية التفاف مكتب التحقيقات الاتحادي على الإجراءات الأمنية التي تطبقها آبل في ما يتعلق بالوصول إلى البيانات المشفرة في هاتف “آيفون 5 سي” المحمي بكلمة مرور للمهاجم سيد رضوان فاروق.

وذكر كومي أن المكتب اشترى الأداة التي تم استخدامها في اختراق الآيفون من مجموعة خارج الحكومة، وأوضح أن التقنية لن تنجح مع الهاتف آيفون 5أس والطرز الأحدث مثل آيفون6 وآيفون 6أس. وطرحت أبل آيفون 5سي في 2013 وأوقفت إنتاجه منذ ذلك الحين لطرحها طرزا أحدث.

وأضاف كومي أن المكتب ما زال يتناقش بشأن إمكانية إبلاغ آبل بطريقة عمل تلك الأداة أم لا، وذلك لمنحها فرصة لإصلاح خلل يمكن أن يتم استغلاله.

وكان نجاح مكتب التحقيقات الاتحادي بشكل غامض في اختراق الجهاز الشهر الماضي قد أنهى بشكل مفاجئ معركة قضائية بين المكتب وآبل، حيث تحدت الشركة أمرا قضائيا باختراق جهاز الآيفون لمساعدة الحكومة في الوصول إلى بيانات ربما تكون مخزنة داخله.

Facebook Comments

عن الكاتب

محمد أنور

مصمم جرافيك و مواقع ,محب للتدوين و كل جديد يحدث في عالم التقنية

ضع تعليق

Download Premium Magento Themes Free | download premium wordpress themes free | giay nam dep | giay luoi nam | giay nam cong so | giay cao got nu | giay the thao nu